سياسة الخصوصية -2014

يود موقعنا أن يؤكد على النقاط التالية في نشر المواد والآراء والتقييمات وغير ها من المواد والأفكار :

1-  إن موقع حال البلد هو موقع سوري علماني التوجه ، ديمقراطي ليبرالي يحترم وجهات النظر جميعها ، ولكنه إذ يقدم نفسه هكذا لا يلغي أو يصادر أية وجهة نظر مخالفة له ، ولا يعتبر نفسه في مجابهة مجتمعية مع احد بل في مجابهة فكرية ثقافية مع كافة الأفكار التي تلغي الآخر وتلغي العقل وتقلل من علمانية الدولة ، وهو بشرطه المعرفي المجتمعي الأخير ـ علمانية الدولة ـ لا يمارس دور الرقيب ولا دور الحسيب ولا دور الصنيع أو التابع لأحد ما او جهة ما بل إنه في تأكيده هذا يختار إطاراً يظنه الأسلم والأفضل لمجتمعات صدرت عبر تاريخها كل اديان العالم المعاصر وبرؤية بدت حضارية تبحث وتجيب عن أسئلتها في إطار الكينونة البشرية الإنسانية التي ميزتها وعاشت بها ولها ، وبهذا فهو يتفق مع نفسه ويدعو إلى تكاتف الجهود الوطنية للدفاع عن علمانية الدولة مع التأكيد على حرية و حق الجميع بالاختلاف وحق جميع المواطنين بالحفاظ على خصوصياتهم الوطنية التي ندعو إلى التمسك بها والدفاع عنها بوجه أية محاولة لتفكيكها وإلغائها وكي لا يلتبس مفهوم الخصوصية الوطنية فنحن نجده في الإصرار على مفهوم المواطنة الكاملة التي تستمد قانونها الحياتي من إبداعها الحضاري وليس من قداسات أو تقديسات لا لأفراد و لا لمؤسسات و لا لغيرها من أشكال توضع المجتمع ، ونؤكد هنا مرة أخيرة اننا لسنا مؤدلجين لأحد او اتجاه وإننا إذ نراهن على شيئ فهو على ضرورة تفكيك المحقون والمخفي وحتى الظاهر في حياتنا اليومية تمهيداً لفهم العلن والانتصار للإنسان لا للأيديولوجيا أياً كانت وجهتها ومنشأها واحلامها .

2-  إن موقعنا انطلاقاً من علمانيته التي تؤكد على العقل قبل النقل وعلى الإنسان قبل النص ،أياً كان هذا النص ، وعلى الحاضر قبل الماضي أياً كان هذا الماضي، وعلى الوطن قبل أي حزب أو تنظيم أو هيئة أو فكرة ، لهو يؤكد انه ليس طرفاً في أي تنظيم أو حزب أو هيئة أو جهة  وان الحزب الوحيد الذي ينتمي إليه الموقع هو الوطن بسمائه ومائه وهوائه وناسه وشجره وأرضه كلها .    

3-  إن أية مقالة تنشر في حال البلد لا تلزم حال البلد بأية مسؤولية قانونية أو جزائية أو أخلاقية قد يتسبب بها نشر المقال وإن أي أذى قد يسببه أي مقال لجهة أو مؤسسة أو هيئة أو فرد لا يعني مسؤولية مباشرة أو غير مباشرة لحال البلد والحق القانوني الوحيد الذي يقبل به الموقع كمسؤولية هو حق الرد في نفس المكان والصفحة ودون  استخدام أية رقابة على الرد المقدم في حال خلا من التجريحات والشتائم وفي حال احتواءه على ماذكر فإن الموقع لن ينشره ويعتبر نفسه في حل من أية مسؤولية قانونية أو جزائية أو أخلاقية .

4-  إن أية مقالة أو تحقيق أو أفكار تعرض في حال البلد موثقة قدر الإمكان وفي حال نقص أية وثيقة فإن الموقع لن ينشر المقال .

5-  يرحب الموقع بالتواصل مع القراء والزوار والكتاب داخل وخارج سوريا ، ويدعوهم إلى الكتابة والتحرير في موقعنا منوهين إلى أن موقعنا يمتنع عن نشر المواد التي لا تحقق الشروط الموضوعية في الكتابة وعلى رأسها التوثيق واللغة ، وفي حال ورود أي مقال يحتوي على أخطاء نحوية او لغوية فإن الموقع لن ينشر المقال .

6-     نرحب بكم على صفحات حال البلد دائما ً

قيم الموضوع
(0 أصوات)
حال البلد

مساهمة في التنوير وتأصيل العقلانية، نرحب بمساهماتكم

الموقع : www.halalbalad.com

البنود ذات الصلة (بواسطة علامة)

بما أنو

حال البلد..موقع ثقافي سياسي سوري يعنى بقضايا التنوير وتأصيل العقلانية، إلى جانب اهتماماته المتواصلة بكل القضايا التي يعيشها العالم العربي، يرحب الموقع بكل الاصدقاء والكتاب الراغبين بالكتابة اليه وبالتواصل معهم ولأجلهم في كل مكان

نشرتنا البريدية